إعلان الرئيسية

أخر مستجدات saad ragan

 نظرًا للزيادة الهائلة في عدد مستخدمي الإنترنت ، والتي أصبحت نموًا متزايدًا ومستمرًا لم يسبق له مثيل من قبل ، لم يصبح التسويق عبر الإنترنت خيارًا ، بل أصبح ضرورة لا يمكن لأي شركة تجاهلها صاحبة.

من أسهل وأسرع طرق الترويج عبر الإنترنت إنشاء حملات إعلانية مدفوعة. كل ما تحتاجه هو طريقة دفع عبر الإنترنت ، وهدف تسويقي محدد ، وفي غضون دقائق يمكنك البدء في إنشاء حملة إعلانية.

في الواقع ، إن إنشاء حملة إعلانية ناجحة ليس بهذه البساطة ، فهناك عوامل وأسباب تحكم قوانين النجاح هنا.

في هذا المقال سأضع بين يديك أهم العوامل التي تحكم نجاح أي حملة إعلانية على الإنترنت.

هنا ، لن أتحدث عن نوع معين من الحملات الإعلانية ، لكنني سأقدم لك النصائح التي ستفيدك بغض النظر عن النظام الأساسي الإعلاني الذي تريد استخدامه.

6 نصائح لإنشاء حملة إعلانية ناجحة عبر الإنترنت
 نصائح لإنشاء حملة إعلانية ناجحة عبر الإنترنت

لإنشاء حملة إعلانية ناجحة عبر الإنترنت ، انتبه للنقاط التالية:

1- حدد هدفًا تسويقيًا واضحًا ودقيقًا لحملتك :

من المنطقي أن تعرف بالضبط ما تريده من حملتك الإعلانية. هل ترغب في جذب الزوار إلى موقعك؟ أو تحقيق ربح من خلال التسويق بالعمولة؟ أو هل تريد فقط أن تصبح مشهورًا بعلامتك التجارية؟ أو هل لديك هدف آخر تريد تحقيقه من خلال حملتك الإعلانية؟

إن التحديد الدقيق لهدف التسويق سيسهل عليك اتخاذ العديد من الخيارات لاحقًا ، لأن العديد من الخيارات التي تقوم بها لاحقًا ستعتمد إلى حد كبير على هدف التسويق الذي تريد تحقيقه.

2- اختر المنصة الإعلانية المناسبة : 

يعد اختيار المنصة الإعلانية من أهم العوامل التي تحكم نجاح أو فشل حملاتك الإعلانية ، فمثلاً تختلف نتائج حملة إعلانية على Google AdWords تمامًا عن نتائج إعلان ممول على Facebook.

في الواقع ، تعتمد هذه النقطة على النقطة التي قبلها ، فإن تحديد هدف الحملة الإعلانية سيسهل عليك اختيار النظام الأساسي للإعلان.

في أي حال ، يمكن تصنيف المنصات الإعلانية إلى 3 فروع رئيسية:

وسائل التواصل الاجتماعي : 

لا يخفى على أحد أن معظم مستخدمي الإنترنت يستخدمون واحدًا أو أكثر من مواقع التواصل الاجتماعي أو وسائل التواصل الاجتماعي ، ولحسن الحظ فإن جميع مواقع التواصل الاجتماعي تقريبًا بها منصات إعلانية ، يمكنك من خلالها بدء حملة إعلانية في دقائق.

لذلك تعد مواقع التواصل الاجتماعي من أهم المنصات الإعلانية وأكثرها فاعلية. مهما كان هدفك التسويقي أو طبيعة استهدافك ، يتواجد عملاؤك المحتملون على الشبكات الاجتماعية.

محرك بحث : 

زوار محركات البحث هم زوار مهمون للغاية وهم الأكثر جودة على الإطلاق ، وبالطبع يمكن لأصحاب المواقع تحسين مواقعهم لمحركات البحث والحصول على زوار مجانيين لمواقعهم لتحقيق أهدافهم التسويقية.

لكن على أي حال ، نظرًا لأننا نتحدث عن الحملات الإعلانية هنا ، فإن محركات البحث ، بقيادة Google ، لديها لحسن الحظ منصات إعلانية ، يمكنك من خلالها إطلاق حملة إعلانية والبدء في تحقيق أهدافك التسويقية بسهولة وعلى الفور تقريبًا.

وكالات دعاية متخصصة أخرى : 

هناك العديد من الشركات الإعلانية المتخصصة والتي من خلالها يمكنك إطلاق حملات إعلانية وتحقيق ما تريده من أهداف تسويقية وربحية.

بالطبع ، توجد هذه الشركات بأعداد كبيرة ومتنوعة للغاية ، بما في ذلك شركات الإعلانات المحلية وشركات اللافتات الإعلانية والشركات المنبثقة والشركات المشابهة لبرنامج إعلانات Google ... إلخ.

3- كن مبتكرًا في إنشاء حملتك الإعلانية وفكر خارج الصندوق : 

التسويق عبر الإنترنت هو أيضًا علم وفن ، وهناك معايير وأسس يقوم عليها التسويق الإلكتروني ، وهناك أيضًا جانب فني وإبداعي يصنع الفرق بين المسوق الإلكتروني المبتدئ والمسوق الإلكتروني. - المسوق المحترف . -المسوق.

لإنشاء حملة إعلانية ناجحة ، ليس عليك أن تكون تقليديًا من خلال القيام بما يفعله الآخرون ، ولكن عليك أن تكون خارج عن المألوف في كل مرحلة من مراحل إنشاء حملاتك الإعلانية ، من أجل الحصول على أفضل النتائج الممكنة.

إليك بعض النصائح التي يجب اتباعها والتي ستساعدك على إنشاء حملة إعلانية مبتكرة:

اختر صورة إعلانك بعناية شديدة : 

يؤثر الجانب المرئي بشكل كبير على معدل الضغط على الإعلان ، وبالتالي يساهم إلى حد كبير في نجاح الحملة. ثبت أن الصور الغريبة وغير المألوفة تجذب انتباهًا أكثر من الصور التقليدية.

كما ثبت أن الصورة التي تجذب المرأة تختلف عن الصور التي تجذب الرجال ، كما أن الألوان تحدث فرقًا كبيرًا.

يعتبر عنوان الإعلان عنصرًا مهمًا للغاية  : 

يعمل عنوان الإعلان مع صورة الإعلان وهو جزء لا يتجزأ من الصورة. في الواقع ، عنوان الإعلان هو الجزء الأول والأهم الذي تخبر من خلاله العميل المستهدف بفوائد سلعتك أو خدمتك.

ومن ثم فإنه يؤثر بشدة في قراره بالضغط على الإعلان لمعرفة المزيد أو تجاهل إعلانك تمامًا.

إنشاء إعلان فيديو احترافي بدلاً من الإعلانات التقليدية  : 

يُعد الفيديو فرصة إعلانية رائعة لأولئك الذين يعرفون كيفية إدارته بذكاء. يقولون أن الصورة تساوي ألف كلمة ، فما تكلفة الفيديو؟ في الواقع ، يأتي الإبداع الحقيقي للحملات الإعلانية في أوضح صوره من خلال إعلانات الفيديو.

4- تذكر أن الاستهداف الجيد هو مفتاح نجاح حملتك  : 

إن التحديد الدقيق للهدف التسويقي ، واختيار النظام الأساسي للتسويق المثالي ، وإنشاء إعلان جذاب وجذاب ، كل ذلك بدون استهداف جيد لا يعني شيئًا لنجاح إعلانك.

إذا كان هناك بائع متجول يبيع منتجًا للأطفال الرضع ، وكان مهتمًا بعرض منتجاته أمام مدرسة ثانوية للأولاد الذين يحاولون بيع منتجه للطلاب ، فإننا نتفق جميعًا على أن هذا البائع لا يجيد اختيار المنتج المناسب مكان.

في الواقع ، يقوم العديد من المسوقين بما يفعله بالضبط هذا البائع المتجول ، ولكن عليك اختيار خيارات الاستهداف بعناية.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن أي منصة إعلانية تقدم للمعلنين العديد والعديد من خيارات الاستهداف ، بناءً على العديد من المعايير مثل العمر والجنس والمستوى التعليمي والحالة الاجتماعية والاهتمامات والكلمات الرئيسية.

5- يجب أن يكون لديك أداة لمراقبة وقياس حملاتك الإعلانية  : 

يعد تتبع الحملات الإعلانية ركيزة مهمة جدًا في نجاح حملاتك. باستخدام أدوات التتبع ، يمكنك قياس كل شيء عن حملتك ، وبناءً على هذا القياس ، يمكنك اتخاذ قرارات تجعل حملاتك الفاشلة ناجحة. أو أكثر حملاتك نجاحًا .

توفر لك أداة التتبع الكثير من المعلومات والبيانات المهمة للغاية حول حملاتك الإعلانية ، والتي من خلالها يمكنك معرفة المدة التي قضاها الزائر في موقعك أو صفحتك المقصودة ، والكلمات الرئيسية التي جعلتك تبيع ، وعدد الزوار الذين غادروا موقعك على الفور بعد زيارته ، والكثير والكثير من البيانات الأخرى.

6- تذكر دائمًا أن نجاح حملاتك الإعلانية يعتمد إلى حد كبير على الخبرة  : 

تعتبر الخبرة عنصرًا مهمًا جدًا لنجاح الحملات الإعلانية ، والخبرة هنا ليست فقط تطبيق المعلومات واكتساب الخبرة العملية ، ولكن أيضًا تنفيذ حملات متنوعة بمتغيرات اختبار لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

في عالم الحملات الإعلانية أو التسويق بشكل عام ، هناك مصطلح مشهور يسمى اختبار الانقسام ، والذي يشير إلى تقسيم الميزانية الإعلانية على أكثر من إعلان واحد مع تغيير في كل إعلان ، وهذا في النهاية لغرض الحصول على واستمرار الحملة الإعلانية الناجحة ووقف باقي الحملات.

مثال: لتحقيق حملة ناجحة على Facebook لتسويق iPhone 8 ، على سبيل المثال ، يمكنك تشغيل 5 حملات مختلفة مع 5 صور مختلفة ، وخمسة عناوين ، واختبار هذه الحملات لمدة 3 أيام لتحديد أفضل النتائج الممكنة.

يدعي خبراء الحملات الإعلانية أن متغيرًا واحدًا ، مثل صورة الإعلان ، يمكن أن يحول حملة خاسرة إلى حملة مربحة بشكل كبير.

في نهاية الموضوع ، أود التأكيد مرة أخرى على أن هذه النصائح تنطبق على أي نوع من الحملات الإعلانية ، فهي فعالة للغاية وإذا كان بإمكانك تطبيقها ، فستحصل على نتائج ممتازة من حملاتك الإعلانية.

 

 

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button